إعلان إعداد دليل تدريبي حول إعداد وكتابة المبادرات المجتمعية، ودليل حول العمل التطوعي

 مشروع: تمكين الأطفال ل مستقبل أفضل في قطاع غزة (مكون الشباب)

بالشراكة مع الإغاثة الإسلامية – فلسطين

الشروط المرجعية لخدمات استشارية

(إعداد دليل تدريبي حول إعداد وكتابة المبادرات المجتمعية، ودليل حول العمل التطوعي)

خلفية عن المشروع:

مشروع “تمكين الأطفال لمستقبل أفضل في قطاع غزة“، بدعم كريم من الإغاثة الإسلامية كندا ضمن إطار المساهمة في تحقيق مستقبل أفضل من خلال زيادة إنتاجية الأطفال والاندماج الاجتماعي بالإضافة إلى تعزيز السلوكيات السليمة وبناء شخصية إيجابية لهم من خلال تقديم خدمات متكاملة لعدد من الأطفال الأيتام والأكثر هشاشة في كافة محافظات قطاع.

مكون الشباب في مشروع تمكين الأطفال لمستقبل أفضل في قطاع غزة، يُنفذ من قبل جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالشراكة مع الإغاثة الإسلامية – فلسطين، وبدعم كريم من الإغاثة الإسلامية – كندا، ويهدف المشروع بشكل أساسي دمج الشباب في المجتمع من خلال تمكين 61 من الشباب اصحاب المواهب، تعزيز دور الشباب القيادي من الاسر الفقيرة في المجتمع، بالإضافة إلى تخفيف العبء المادي على الشباب من خلال دفع الرسوم الجامعية، وتنمية الرغبة والاهتمام وتعزيز ثقافة الانتماء ومفاهيم المواطنة عند الشباب.

ويعد اعداد دليل في اعداد وإدارة المبادرات المجتمعية واعداد دليل جول العمل التطوعي إحدى الأنشطة الرئيسية التي يتضمنها المشروع.

 

الهدف من الأدلة:

  • يهدف إعداد الأدلة إلى مساعدة الشباب وتمكينهم من استخدام الأدوات التعريفية النماذج العملية واستخدامها في ممارساتهم لحياتهم اليومية.

 

  • دليل اعداد وإدارة المبادرات المجتمعية
  • مجالات الدليل المقترحة:
    • دورة حياة المبادرات المجتمعية
    • الريادة والابتكار في إعداد المبادرات المجتمعية
    • المبادرات المجتمعية والتنمية المستدامة
    • دور الشباب والمبادرات المجتمعية
    • الشراكات في المبادرات المجتمعية
    • التسويق والمبادرات المجتمعية
  • دليل العملي التطوعي

 

  • مجالات الدليل المقترحة
  • التطوع وبناء المجتمعات
  • ميثاق سلوك للتطوع
  • حقوق المتطوعين
  • خارطة العمل التطوعي والمؤسسات التطوعية.

 

مهام المستشار/ شركة الاستشارات:

يقوم المستشار/ة/شركة الاستشارات الذي يقع عليه/ها الاختيار بإعداد الدليلين على النحو التالي:

  1. تطوير مسودة للدليلين التدريبيين وفق هدف وموضوع الادلة المذكورة أعلاه وبأساليب عملية.
  2. تسليم تصور أولي للدليلين عبر الايميل لمنسق المشروع.
  3. وضع خطة تفصيلية ومصفوفة توضح أهم المحاور التي سيتم تغطيتها.
  4. استخدام أساليب وأفكار وأدوات ورسومات مناسبة، وكافة التقنيات الحديثة والمتطورة إن أمكن.
  5. الاستمرار في تطوير الأدلة التدريبية طوال فترة مشروع مكون الشباب، ليتم اعتماد النسخة النهائية في مارس 2022.
  6. تسليم النسخة الأولى من المسودة للدليلين في أكتوبر2021.
  7. متابعة تنفيذ المبادرات ضمن المشروع، وعكس النتائج الصادرة عنهم على الأدلة.
  8. تقديم تقرير نهائي (باللغتين العربية والانجليزية) لعملية اعداد الدليل، ويشمل العوائق التي واجهت عملية الاستشاري، الدروس المستفادة، والتوصيات.

الشروط والمؤهلات المطلوبة:

  • يشترط في المتقدم أن يكون ذو مؤهلات عملية وخبرات عملية كافية في مجال اعداد الدراسات والادلة المرتبطة بعناوين الدليلين.
  • (5) سنوات خبرة في الاستشارات واعداد الادلة.
  • خبرة في مجال البحث وتقديم الاستشارة في مجالات ذات علاقة بمواضيع الدليلين.
  • نماذج سابقة من الأدلة لا تقل عن 5 أعمال.
  • مهارات ممتازة في الاتصال والتواصل مع الآخرين.
  • مهارات جيدة في إعداد التقارير باللغتين العربية والانجليزية.

الشروط الإجرائية:

  • تقديم العرض الفني والمالي.
  • تقديم السيرة الذاتية.
  • إرفاق ما يثبت الخبرة في موضوعات ذات علاقة بموضوع اعداد الأدلة.

الشروط العامة:

  • التنسيق والتعاون مع منسق المشروع في جميع مراحل المهام المطلوب تنفيذها والمذكورة أعلاه.
  • إدخال التعديلات المطلوبة على الأدلة إن وجدت.

ملاحظة: لمزيد من الاستفسار والمعلومات يرجى الاتصال على السيد/ سعيد جهاد رجب منسق المشروع جوال رقم: 0598872226

استمرار لقاءات البرنامج التدريبي Yes, you can

أحد لقاءات البرنامج التدريبي Yes, you can والذي يشرف عليه فريق Uturn الشبابي التابع لنادي رواد الشبابي التنموي أحد برامج جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بعنوان/ إعداد قادة.

 

منتدى رواد الشبابي يجتمع برؤساء الفرق والمبادرات الشبابية

نفذ منتدى رواد الشبابي أحد برامج جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي اجتماعاً للفرق الشبابية وذلك يوم الخميس الموافق 20/12/2018 وذلك بحضور رئيس منتدى رواد الشبابي الاستاذ سعيد رجب الى جانب مسؤولي الفرق الشبابية والممثلين عنها.

افتتحت اللقاء الاستاذة رندة جمال حيث عبر عن سعادتها بهذه اللقاء الذي جمع الفرق الشبابية من أجل التعاون بينها وبين نادي رواد الشبابي، كما وفتحت المجال لرؤساء الفرق للتحدث عن فرقهم و عن الأنشطة التي نفذوها و الخطط التي سوف يتبعونها في الأيام المقبلة.

في اللقاء أيضا تم طرح مجموعة من الدورات و المبادرات المجتمعية لتنفيذها بالشراكة مع جمعية الوداد و منتدى رواد الشبابي .

في نفس السياق تحدث الأستاذ سعيد رجب رئيس منتدى رواد الشبابي  عن ديباجية المنتدى و الآلية التي يتم من خلالها الانضمام إليه، و الشروط التي يجب الالتزام بها خلال فترة العضوية. كما وأكد  على ضرورة تسليم خطة نصف سنوية من اعضاء الفرق و التي تتضمن النشطة و الفعاليات التي سينفذونها في الايام المقبلة

في ختام اللقاء, شكر الأستاذ سعيد رجب القائمين على الإجتماع و عبر عن طيب سعادته باحتضان منتدى رواد الشبابي في جمعية الوداد لهذه الفرق الشبابية الملهمة و المبدعة المليئة بالطاقات.

 

يذكر أن نادي رواد الشبابي هو أحد برامج جمعية الوداد التي تعمل على تنمية الشباب الفلسطيني للارتقاء بمسواهم الثقافي في المجتمع.

 

 

دراسة بعنوان (واقع النظام القانوني الفلسطيني)

دراسة بعنوان (واقع النظام القانوني الفلسطيني)

 

تحميل الدراسة//

https://drive.google.com/open?id=1WBfiJhL4-i5xctxXHkmN2VNsGY3nB672

جمعية الوداد تنظم فعالية فنية بعنوان “غزة كمان فيها مواهب”

تحت عنوان غزة كمان فيها مواهب.. نظم نادي اللغات والتطوير التابع لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي فعالية فنية على خشبة مسرح الوداد الثقافي تخللها العديد من الفقرات المتنوعة ما بين العزف والغناء إلى جانب المهارات الرياضية كلعبة الباركور ولعبة سكيت إلى جانب لعبة التايكواندو والعديد من المهارات الرياضية، كما تم تنفيذ فقرات شيقة وترفيهية برعاية شركة الوطنية حيث تم توزيع هدايا وجوائز على الحضور.

من جانبه أكد الدكتور نعيم الغلبان رئيس مجلس الإدارة خلال كلمته على دعم جمعية الوداد للمواهب الشابة، والتي تعبر عن أصالة هذا الشعب، كما أكد دعمه الكبير للشباب وما يقومون به من أنشطة تعبر عن مدى حالة الوعي والثقافة التي يجسدونها للوقوف في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضدهم.

شارك في الفعالية الفنية أكثر من 25 موهبة فنية إلى جانب عدد كبير من الحضور من فئة الشباب الذين عبروا بدورهم عن سعادتهم بهذا النشاط والذي يؤكد بأن قطاع غزة زاخر بالمواهب الشابة التي يجب أن تحظى باهتمام الجميع.

   

جمعية الوداد تنفذ ورشة عمل بعنوان:” الكتابة الإبداعية وأثرها على القضية الفلسطينية”

جمعية الوداد/ غزة

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي  ورشة عمل بعنوان “الكتابة الإبداعية وأثرها على القضية الفلسطينية” لمجموعة من الشباب في قطاع غزة، والذي عقد أمس الاثنين الموافق 2017/7/24 في مقر الجمعية الكائن بمدينة غزة، وقد حضر الورشة كلاً من الكاتب والمؤرخ الفلسطيني عبد الغني سلامة من مدينة رام الله وممولين مشروع أجيال العودة، إلى جانب الملتحقين بالورشة حيث جاء ذلك بالشراكة مع هيئة خدمات الاصدقاء الامريكية _كويكرز.

وتمحور اللقاء حول أهمية استخدام الكتابات الإبداعية والفن في الحفاظ على التاريخ الفلسطيني، والذي يهدف لتنمية القدرات الإبداعية وتطويرها بشكل فني مستمر يخدم القضية الفلسطينية وتطوراتها المعاصرة.

من جهته شدد المؤرخ عبد الغني سلامة على أهمية الحفاظ على التاريخ الفلسطيني، واستخدام جميع الأدوات والوسائل المتاحة كنوع من أنواع النضال التاريخي للشعب الفلسطيني، الذي لازال يُبدع في ابتكار أساليب وأدوات النضال، كما عرج على أهمية الكتابة كنوع من أنواع النضال وأهميتها في حفظ التاريخ والثقافة الفلسطينية والهوية.

وركز اللقاء على تعزيز حق العودة وتقرير المصير، وما يترتب عليه من طمس للمعالم الفلسطينية والتاريخية، ووضع سياسات تعمل على تفعيل الأنشطة التي تخدم الثقافات الوطنية ، وتوثيقها في مواكبة التطورات العلمية  والأدبية .

هذا اللقاء يأتي ضمن اكساب الشباب في قطاع غزة معرفة بالثقافات الوطنية والحروب والهجرة والنكبة والنزوح، وما يترتب عليه من طمس للمعالم الفلسطينية التاريخية.

 

في ختام اللقاء أجمع المشاركون على مدى استفادتهم من هذا اللقاء كونه يشكل نقطة تحول في حياتهم، ويجعلهم قادرين على التفكير بطريقة ايجابية وشاملة تساعدهم في خدمة القضية الفلسطينية بشكل علمي ومتوازن .

 

 

نشطاء يطلقون تحدي بعنوان ” أنا غزة”

أطلق نشطاء إعلاميون تحدي بعنوان “أنا غزة” والذي بدأه ناشطون فلسطينيون للفت الأنظار لمعاناة الغزيين، والذي يوضح الشكل الإنساني لقطاع غزة بالتوازي مع مغردين نشطاء في أمريكا، وبالشراكة مع هيئة خدمات الأصدقاء الأمريكية_كويكرز.
وتفاعل العديد من النشطاء مع هذا التحدي الذي انطلق على مواقع التواصل الاجتماعي ،حيث عبروا فيه عن رفضهم للحصار والتضييق المفروض على قطاع غزة.
ومن بعض التغريدات التي نشرها النشطاء عبر حساباتهم والتي حملت رسائل تضامن ودعم منها:
أنا ممكن أحرق مستقبلي، وأحكيلكم إيش ممكن يصير فيه؟ بكفي انكم تعرفوا إني غزاوي ومش لاقي عمل.
ظاهرة البطالة وغلاء المعيشة، أصبحت هذه المنشطاء يطلقون تحدي بعنوان ” أنا غزة”شكلة عقبة رئيسية قد تحول دون إكمال الكثير من الطلاب دراستهم الجامعية.
بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، قد يتم إغلاق أقسام مختلفة داخل المستشفيات بشكل جزئي أو كلي.
من جانبها قالت الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي منى أبو شوارب أنها شاركت في تحدي أنا غزة انطلاقاً من المسئولية الاجتماعية لنقل صوت ومعاناة الغزيين للعالم.
وأكدت الناشطة أبو شوارب أنه ووسط معنويات عالية وفرق متنوعة المهارات إلا أن الفوز ليس الهدف الأساسي إنما الهدف هو إيصال رسالة للعالم مفادها أن كل الأزمات والقضايا المطروحة هي مؤثرة للغاية.
هذا وقد دعا المنظمون للتحدي كافة الشباب للالتفاف حول هذا التحدي، انطلاقاً من دورهم ومسئوليتهم تجاه مجتمعهم في محاولة للتغيير من واقعهم، فهم قادة التغيير في هذا الواقع المتردي.
وفي ختام التحدي تم الإعلان عن أسماء الفائزين وتقديم مبلغ نقدي للفرق الحائزة على المركز الأول والثاني والثالث .

الوداد والنصيرات يطلقان التحدي الأول من نوعه في فلسطين لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة

الوداد والنصيرات يطلقان التحدي الأول من نوعه في فلسطين لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة

غزة/ جمعية الوداد/ عمر البلعاوي:

في حدث الأول من نوعه في قطاع غزة، نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي وجمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي النصيرات بالشراكة مع جمعية العون الطبي للفلسطينيين MAP، مسابقة CADI DAY تحدي بين العديد من مجموعات النشطة على مواقع التواصل الاجتماعي لتنفيذ أنشطة مختلفة كأنشاء محتوى مكتوب وأخر مرئي بالإضافة الى نشر معلومات مصورة أو مكتوبة أو وثائقية على منصات التواصل الاجتماعي لدعم ومناصرة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة.

حيث سادت أجواء التحدي والمنافسة العالية بين الفرق للوصول لأعلى نتائج ومشاهدات وفق المهام المطلوبة منهم، وفور انطلاق التحدي وخلال أقل من ساعتين وصل التفاعل الى الترند على مستوى فلسطين.

بدوره تحدث م. “منذر المصري” منسق مشروع مجتمع شامل ومتاح للجميع “إن التحدي يستهدف إشعال الروح التنافسية بين نشطاء التواصل الاجتماعي، ويأتي هذا التحدي في إطار التغيير المجتمعي عبر استخدام طرق جديدة ومنها المناصرة الالكترونية، كما يهدف التحدي الى المساهمة في توجيه قوة النشطاء في المناصرة الى قضايا مجتمعية هامة فضلا عن خلق جسور التواصل بين الفرق المختلفة.

كما أضاف المصري بأن هدف التحدي هو حشد أكبر دعم ومساندة للأشخاص ذوي الإعاقة وإظهار المعيقات التي تواجههم، متأملا أن تساهم في جمع قدرات الشباب في قضايا مجتمعية مختلفة وتوجيه الرأي العام لها دعما لصناعة التغيير والتأثير.

يذكر بأنه شارك في التحدي 11 فرقة مختلفة من نشطاء التواصل الاجتماعي، كل فرقة مكونة من 5 أفراد تتوزع عليهم مهام إطلاق وسم خاص بهم، إضافة إلى وسم الحملة الرئيسي وإعداد فلم وثائقي عن الأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى انتاج مادة مكتوبة وعريضة الكترونية فضلا عن اشراك الجمهور بأكثر من طريقة في عملية المناصرة وقد حصلت الفرق الثلاث الأولى التي نفذت كافة المهام المنوطة بها على جوائز نقدية.

 

دعـــوة للتسجيل في تحدي “CADI Day”

دعـــوة للتسجيل في تحدي “CADI Day”

تحدي في مسابقة اعلام اجتماعي لدعم ومناصرة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة
للمزيد من المعلومات زوروا الرابط التالي
http://bit.ly/CADIDay

 

مشروع مشاركة لتعزيز المشاركة المجتمعية للوصول لمؤسسات عدالة أكثر فاعلية

تم اطلاق مشروع “مشاركة” لتعزيز المشاركة المجتمعية لوصول لمؤسسات عدالة أكثر فاعلية، بتاريخ 2015/2/1 بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي / برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني UNDP/PAPP ، حيث يستهدف المشروع مؤسسات وأجهزة العدال، إضافة الى طلاب وخريجي كليتي القانون والإعلام في الجامعات الفلسطينية.

مكان التنفيذ : في المقر الرئيس للجمعية في مدينة غزة.

الجهة الداعمة : UNDP/PAPP

الفئة المستفيدة : • طلاب وخريجي القانون والاعلام. • قادة المجتمع والمسؤولين السياسيين وصناع القرار. • المجتمع الفلسطيني

مدة المشروع: 11 أشهر تبدأ بتاريخ 2015/2/1

——————————————————————————————–

يسعى المشروع لتحقيق مجموعة من الأهداف كما يلي:

الهدف العام:

  • تعزيز المشاركة المجتمعية للوصول لمؤسسات عدالة أكثر فاعلية.

الأهداف الخاصة:

  • بناء إجماع وطني حول التحديات التي تواجه المجتمع وتؤثر على العدالة والامن.
  • المساهمة في تعبئة المجتمع المحلي وإعلاء صوت الشعب للمطالبة بحقوقهم.
  • تعزيز مبدأ المساءلة.
  • بناء قدرات خريجين من تخصصات القانون والاعلام.

 

  • حفل افتتاح المشروع:

حفل افتتاح المشروع  والذي من خلاله سيتم طرح أنشطة وأهداف المشروع، بحضور مجموعة من صناع القرار والقادة السياسيين والمجتمعيين وأساتذة الجامعات والمسؤولين الحكوميين ومجموعة من النشطاء الشبابيين.

  • اختيار 7 أصدقاء للمشروع:

7 من طلاب وخريجي القانون والاعلام في الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة سيتم توظيف جهودهم وتوجيه طاقاتهم لتنفيذ أنشطة المشروع، والمشاركة في التخطيط والتنفيذ لجميع مراحل المشروع.

  • تنفيذ 25 ساعة تدريبية لأصدقاء المشروع:

حيث سيتم تنفيذ 25 ساعة تدريبية لأصدقاء المشروع حول مجموعة من المواضيع والمهارات التي سيكون لها دور كبير في بناء شخصياتهم، حيص سيتم تنفيذ التدريب وفق حزمتين تدريبيتين.

الأولى: 15 ساعة تدريبية حول المفاهيم القانونية والنظام الفلسطيني وسيادة القانون ومواضيع أخرى متعلقة بمؤسسات العدالة.

الثانية: 10 ساعات تدريبية حول اعداد ورقة الموقف وإدارة الجلسات واعداد التقارير.

  • تنفيذ 15 طاولة مستديرة:

هذه الجلسات سيتم تقسيمها الى قسمين:

  • الأول: 10 جلسات مركزة يتم فيها مناقشة مجموعة من التحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني بحضور مجموعة من القيادات المجتمعية وأصحاب الاختصاص، ويكون نتاج هذه الجلسات الخروج بورقة موقف تعبر عن واقع ومطلب مجتمعي.
  • الثاني: 5 جلسات مدينة يتم فيها طرح نقاش قانوني حول تحدي ملح، بحضور القانونيين والمختصين وصناع القرار لإثراء أوراق الموقف.

  • تنفيذ 2 حملة مناصرة:

سيتم خلال فترة المشروع تنفيذ 2 حملة ضغط ومناصرة موجهة نحو المسؤولين وصناع القرار تعبر عن مطلب وهدف جماهيري.

هذه الحملات ستختلف في آلية التنفيذ لكن مع الاحتفاظ بجوهر وهدف الحملة وقد تكون (برموشن تلفزيوني – عرض مسرحي – بوسترات – ومضات إذاعية – ….)

  • تنفيذ 10 ورش عمل توعوية:

سيتم تنفيذ 10 ورش عمل توعوية لرفع مستوى الوعي لدى الجمهور بمجموعة من القضايا والتحديات التي تواجه المجتمع.

هذه الورش سيتم فيها عرض أوراق الموقف لدى مجموعة من أفراد المجتمع بحضور عدد من صناع القرار والمسؤولين، يتم خلالها فتح النقاش بين الجمهور وصناع القرار حول تلك القضايا التي تشكل أولويات حياتية لهم.

  • إعداد وطباعة 2 نسخة من مجلة مشاركة:

سيتم أيضا خلال المشروع إعداد وطباعة 2 نسخة من مجلة مشاركة والتي ستحتوي على توصيات وملاحظات اللقاءات، بالإضافة الى أوراق الموقف، والتقارير الحوارية التي سيعدها أصدقاء المشروع خلال أنشطة المشروع، بالإضافة الى مجموعة من مواضيع ومقالات وحوارات قانونية تعنى بتعزيز مشاركة المجتمع للوصول لمؤسسات عدالة أكثر فعالية.

  • حفل ختامي:

هذا الحفل الذي سيتم تنفيذه في نهاية المشروع لطرح جميع نتائج المشروع ومخرجاته، وعرض التوصيات الصادرة عن المشروع، بحضور جميع فئات المجتمع، والسياسيين والقادة وكبار موظفي الحكومة ومدراء المؤسسات والاكاديميين والنشطاء المجتمعيين والإعلاميين …….