مقالات

بتمويل من منظمة HelpAge International الوداد تطلق مشروع لتقليل آثار كوفيد 19 على كبار السن في غزة

العلاقات العامة والإعلام – جمعية الوداد

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بتمويل من منظمة HelpAge International، مشروع “استجابة الوداد لتقليل آثار كوفيد 19 على كبار السن في غزة”، والذي يستهدف 500 مسن ومسنة من سكان مدينة غزة، لمدة خمسة أشهر.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية أ.نعيمة القيق، إن المشروع يهدف إلى تقديم خدمات الدعم و التأهيل النفسي لكبار السن؛ للمساهمة في تحسين حياتهم، وحمايتهم من مخاطر فايروس كورونا، وزيادة الوعي العام حول طرق السلامة والوقاية خاصة لفئة لكبار السن وأسرهم في قطاع غزة.

من جهته أشار المدير التنفيذي للجمعية أ. عدي المغاري، بأن المشروع جاء استجابة لحاجات كبار السن في ظل تفشي فيروس كورونا (COVID-19) في قطاع غزة.

وأضاف المغاري أن المشروع سيساهم في الدعم النفسي والاجتماعي والصحي لكبار السن، وذلك من خلال تقديم جلسات العلاج الطبيعي لهم، وجلسات الإرشاد الجمعي والزيارات المنزلية، والتوعية الأسرية والمجتمعية من خلال وسائل الإعلام.

وتابع مدير الجمعية: “المشروع سيعمل على تحسين الوضع المعيشي لعائلات كبار السن، بتوفير الاحتياجات الصحية والغذائية لهم، وذلك من خلال توزيع المعقمات والطرود الغذائية على المسنين”.

#elwedad2021

 

Aller au contenu principal Auteur: Françoise Destombes Consulter ses articles. Sites pour acheter viagra et cialis. https://www.cialispascherfr24.com/ Le viagra est indéniablement la pilule la plus célèbre pour remédier à tout dysfonctionnement érectile.

بيان صحفي صادر عن جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي – A press release issued by El-Wedad Society for Community Rehabilitation

جمعية الوداد تبدأ المرحلة الثانية لتوعية وحماية كبار السن

 غزة – الثلاثاء 18 أغسطس 2020 م

لا زالت التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية وعن وزارات الصحة في مختلف الدول الموبوءة، تشير إلى أن فايروس كورونا أشد فتكاً بكبار السن؛ نتيجة الأمراض المزمنة وضعف المناعة الناتجة عن التقدم في العمر، وقد ظهر جلياً تأكيد هذه التقارير، من أعداد كبار السن الذين تمت اصابتهم أو توفوا بسبب “كوفيد-19”.

وزارة الصحة بغزة تواجه تحدياً صعباً، وقال د. رامي العبادلة مدير دائرة مكافحة العدوى في وزارة الصحة: “العجز الدوائي في قطاع غزة تخطى الخط الاحمر بعد نفاد 45% من الادوية و31%من المستهلكات الطبية و65% من لوازم المختبرات وبنوك الدم ونقص مواد الفحص المخبري”.

اقرأ المزيد