وفد من جمعية أصدقاء الطفل الفلسطيني الخيرية يزور جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي

قام وفد من جمعية أصدقاء الطفل الفلسطيني الخيرية بزيارة كريمة لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 2019/6/11م
حيث كانت الزيارة بهدف التعاون والتنسيق فيما بينهما وقد ضم الوفد كل من الدكتورة عواطف اهليل رئيس مجلس الإدارة والأستاذ رمزي الشلخت المدير التنفيذي وكان في استقابلهما الدكتور صلاح الدين جروان المدير التنفيذي والأستاذ أحمد المغاري منسق برنامج دعم وتأهيل المرأة والطفل حيث قام الطرفان باستعراض أهداف وأنشطة المؤسسة وسبل التنسيق والتعاون المشترك فيما بينهما على أن يستمر تبادل اللقاءات والزيارات للارتقاء بمستوى مؤسسات المجتمع المدني.
 

الدعم النفسي في جمعية الوداد ينفذ يوماً ترفيهياً لأطفال روضة العقول المشرقة

نفذت وحدة الإرشاد والدعم النفسي التابعة لبرنامج المرأة والطفل في جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي يوماً ترفيهياً بالتعاون مع روضة العقول المشرقة، ضمن فعاليات المخيم الصيفي (صغار وبس) وذلك يوم الخميس الموافق 2/8/2018.

حيث تخلل اليوم الترفيهي مجموعة من الفعاليات والأنشطة والفقرات المنوعة من دمى ومسابقات وألعاب جماعية وفردية ومسرح دمى والرسم على الوجوه.

بدورها أكدت الأخصائية هديل سبيته مسؤولة وحدة الإرشاد والدعم النفسي على أهمية هذه الأنشطة للأطفال، لما لها من دور كبير في تعزيز ثقة الطفل بذاته وخفض مستوى التوتر والخوف لديه، وتتيح له فرصة التعبير عن ذاته من خلال الألعاب الجماعية والفردية والتي تساعده على تكوين شخصية إيجابية في المجتمع.

من جهته أكد الأستاذ إبراهيم التوم منسق برنامج المرأة والطفل في جمعية الوداد على ضرورة عقد مثل هذه الفعاليات التي تساهم في تفريغ الطاقة السلبية وبناء طاقة إيجابية لدى الأطفال، وغرس قيم ومفاهيم بناءة تساعد الطفل على اكتساب مهارات حياتية من خلال التفاعل والمشاركة والتي بدورها تعزز الصحة النفسية لدى الأطفال.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد من خلال برنامج المرأة والطفل تقدم أنشطة متنوعة لفئات المجتمع لاسيما المرأة والطفل، للتخفيف من حدة الضغوط النفسية التي يعيشها المجتمع نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها مجتمعنا الفلسطيني.

 

 

جمعية الوداد تشارك مؤسسات رسمية وأهلية ورشة عمل مصغرة للتعرف على واقع عمالة اأطفال في قطاع غزة.

جمعية الوداد تبتكر تقنيات جديدة للتدخل والدعم النفسي للمراهقين

لما لها من تأثير إيجابي على نفسية الأطفال وترك بصمة جميلة في نفوسهم.

جمعية الوداد بالتعاون مع الكلية الجامعية تنظم يوما مفتوحاً بمناسبة اليوم العالمي للطفولة

ضمن فعاليات اليوم العالمي للطفولة ويوم اليتيم الفلسطيني، نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يوماً مفتوحاً ضمن فعاليات مهرجان فلسطين للطفولة والتربية الثامن عشر بعنوان (بسمة لا تغيب) وذلك بحضور عدد كبير من الأطفال المشاركين في الفعالية من جمعية نور المعرفة ومدرسة الزيتون المشتركة إضافة إلى أطفال روضة البسمة النموذجية.

تخلل المهرجان والذي أقيم على أرض الكلية الجامعية العديد من الفقرات الترفيهية المتنوعة، والألعاب الفردية والجماعية، ومسرح الدمى والذي يهدف إلى توصيل رسائل تربوية لتعزيز السلوك الإيجابي لدى الأطفال.

الأستاذة هديل سبيتة مسؤولة وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد أكدت على ضرورة التواصل المستمر للفعاليات الخاصة بالأطفال بهدف دعم حقوق الطفل الفلسطيني من أجل توفير بيئة صديقة للعيش بحياة كريمة وآمنة.

الجدير ذكره أن وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد تنفذ العديد من الأنشطة النفسية والمجتمعية لفئات مختلفة في المجتمع وخاصة الأطفال هدفها الحد من المشكلات النفسية والاجتماعية لديهم.

 

الوداد تنفذ لقاءاً مع 34 سيدة بعنوان ( استراتيجيات التعامل مع الضغوط الحياتية )

نفذت وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي لقاءاً توعوياً وتثقيفياً للأمهات الذي أقيم على أرض روضة الهدى الأساسية، استهدف اللقاء والذي كان بعنوان (استراتيجيات التعامل مع الضغوط الحياتية) 34 سيدة من أمهات أطفال الروضة.

حيث تناول اللقاء تعريف الأمهات على الضغوط الحياتية بأشكالها وأنواعها، والعمل على وضع الحلول المناسبة لبعض السلوكيات التي يقوم بها الأبناء أثناء ممارسة حياتهم اليومية، كذلك حثهم على اتباع الأسلوب العاطفي الذهني، والتفريغ لديهم من ضغوط حياتهم، ووضع الحلول المناسبة لهم.

من جهتها عبرت الأخصائية الأستاذة هديل سبيتة عن أهمية هذا اللقاء مع الأهالي باعتبارها وسيلة مهمة في اكتساب المعلومات والخبرات في التعامل مع مختلف المواقف والضغوط الحياتية التي يمر بها الأمهات أثناء تعاملاتهم اليومية مع الأبناء، وكذلك ضرورة الانتباه للأثار التي تترتب على هذا التعامل والتي تنعكس بشكل عام على الأسرة وعلى الطفل بشكل خاص.

في نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش مع الأمهات والتعرف على المشاكل والسلوكيات التي تعاني منها الأمهات في تعاملهم مع أبنائهم والعمل على وضع الحلول المناسبة لها من خلال جلسات الدعم النفسي والسيكودراما على الأطفال.

وحدة الإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي التابعة لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ نشاطاً بعنوان لك أنت

ضمن فعاليات اليوم العالمي للمرأة نظمت وحدة الإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي التابعة لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي نشاطاً بعنوان لك أنت،  يهدف هذا النشاط إلى  تعزيز حق المرأة في التعبير عن رأيها ودعماً ومناصرةً لحقوقها في المجتمع.

حيث شارك في النشاط مجموعة من  المتدربات من طالبات الجامعات،من خلال التعبير عن آرائهم وأفكارهم التي يمكن أن يناصروا بها حق المرأة، وذلك بكتابة عبارات جدارية تعزز دور المرأة وحقها في المجتمع.

من جانبه أكد الأستاذ إبراهيم التوم منسق برنامج المرأة والطفل في جمعية الوداد عن أهمية دور المرأة في المجتمع، وأنها من الأعمدة الأساسية لنجاحه، وأن دورها يجب أن لا يقتصر على حدود زمان أو مكان.

الجدير ذكره أن وحدة الإرشاد التابعة للجمعية تنظم عدة فعاليات خاصة بالمرأة والطفل في إطار دعمها المتواصل لأبناء المجتمع.

الوداد تعقد ورشة عمل بحنوان ( تحديد احتياجات وأولوليات الأطفال العاملين )

ضمن برنامج دعم وتأهيل المرأة والطفل قامت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بعقد ورشة عمل بعنوان (تحديد احتياجات وأولويات الأطفال العالمين ) وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور نعيم الغلبان ومستشار الجمعية الدكتور كمال أبو قمر، إضافة لممثل عن الإغاثة الإسلامية، والأطفال العاملين وأمهاتهم.

حيث استعرضت جمعية الوداد على لسان منسق برنامج دعم وتأهيل المرأة الأستاذ إبراهيم التوم  تجربة الجمعية على مدار السنوات السابقة  خلال استهدافها  للفئة شمال وشرق وغرب غزة، مبينا أهمية تحديد الاحتياجات للنهوض بأطفالنا من أجل رعايتهم وتعزيز الحماية  لهم.

من جانبه أكد الدكتور نعيم الغلبان على ضرورة الاهتمام بفئة الأطفال العاملين والعمل على تلبية احتياجاتهم من أجل النهوض بهم في المجتمع وحمايتهم من التشرد، داعياً أولياء الأمور إلى الاهتمام بأبنائهم وعدم الزج بهم في الطرقات والعمل على إضاعة مستقبلهم.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد بصدد دعوة المؤسسات الرسمية لتنفيذ ورش عمل لتبادل الخبرات والمعرفة حول طبيعة التدخل اللازم لتحيد أولويات الأطفال العاملين لسنة 2018.

للسنة الرابعة على التوالي الوداد تستكمل أنشطة مشروع توفير مساحات صديقة وآمنة للأطفال العاملين

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مشروع توفير مساحات صديقة وآمنة للأطفال العاملين – شرق وغرب مدينة غزة كمنطقة جغرافية مستهدفة لسنة 2017-2018 , وذلك للسنة الرابعة على التوالي والذي تنفذه جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بتمويل كريم من مؤسسة جمع الطوابع الهولندية.

حيث يقوم المشروع علي توفير الحماية الفعالة للأطفال العاملين كهدف عام للمشروع من خلال تقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي والترفيهي،  بالاضافة إلى البرامج التنموية.

كما ويساهم البرنامج في الحد من ظاهرة عمالة الأطفال والمساهمة في ضمان مستوى من الحماية لهم وتحسين الصحة النفسية في إعادة تأهيلهم ودمجهم في برامج تعليمية رسمية وغير رسمية من خلال زيادة الوعي العام في مناطق شرق وغرب غزة حول مفاهيم عمالة الأطفال مع التركيز علي العنف ضدهم.

وقد أكد الاستاذ أحمد المغاري منسق المشروع على ضرورة تنفيذ مثل هذه المشاريع مناشداً  كافة فئات المجتمع و مؤسسات المجتمع المحلي بضرورة الأخذ بعين الاعتبار هذه الظاهرة المجتمعية، لما لها من تبعيات سلبية على مجتمعنا الغزي.