Choosing the Finest Custom Essay Website

For anybody looking to get their college education, selecting the ideal custom essay website to help them accomplish their aims will be among the most important measures. Many people overlook this measure and end up choosing an application that will not offer the sort of support they need. اقرأ المزيد

ورشة بعنوان كيف أبدأ ينفذها فريق وتين الشبابي أحد الفرق الشبابية لجمعية الوداد

عقد فريق وتين الشبابي فريق وتين – Wateen Team التابع لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالتعاون مع مؤسسة الايميدست ورشة بعنوان كيف أبدأ 2 والتي عقدت استكمالاً لمشروع Way to go الممول من وحدة الشؤون الأمريكية الفلسطينية، حيث عقدت الورشة في جمعية الوداد بحضور خمسين شخصاً ،وقد أبدى الحضور إعجابهم بالورشة التي افتتحها الأستاذ سعيد رجب مدير البرامج والمشاريع في جمعية الوداد موضحاً المقصود بمفهوم “كيف أبدأ” ، وقدّم لهم نصائح ذهبية عن التخطيط والتطوع، ثم تحدث بدر الزهارنة منسق خريجي الآكسس عن أهمية التطوع وكونه أحد أهم المعايير للقبول في المنح وقدّم لمحة سريعة عن المنح للدراسة في أمريكا، وختاماً للورشة أعلن محمد جابر قائد الفريق عن ورشة كيف أبدأ 2 والتي سيشارك فيها عشرون شخصاً من المشاركين في ورشة كيف أبدأ، وأبدى الجميع إعجابهم الشديد بالورشة وبالفريق.

 

How to Write Custom Law Essays

How to Write Custom Law Essays

Customized law essays are written to assist students to better understand the fundamental concepts of law and the way they connect with a particular legal scenario. Essays can also be utilized to help students, whether they have obtained a law class before, to review legal procedures such as reference. Nevertheless, oftentimes, such essay writing can also be very useful in helping students to further their own education.

Students have to write for every single class, class section, and various degrees of legal training. The most helpful thing about these essays is they can be used to help students, regardless of where they start outside within their private careers. An individual can write an essay to find the"official" opinion of this law, or even to provide some small additional details on what they will have learned all about regulations and why they believe it’s necessary to be proficient in it.

Generally, students will simply submit the essays from the assignment they are taking care of. Some might opt to learn the essays over the summer, but in general, students will require these essays from the autumn semester. There are lots of approaches to submit those records, however, the best and best method is by simply taking advantage of their power of the internet. Students should follow a few simple steps when submitting essays on line.

To begin with, be certain to register for a writing service. These services can help with choosing a suitable topic for a future article. The writers will create suggestions based on the student’s prior writing experiences. Students should put aside a specific amount of time to spend on the project. This will help them get their ideas in writing without feeling hurried. Usually, writing a personalized essay can take several hours to complete, so it’s a fantastic idea to split up the assignment into sections.

Once the mission is selected, the students can begin the writing process. Essay authors can obtain their homework approved by teachers and through the university registrar. Many schools don’t permit on the web focus online homework, so students should know how to contact the faculty.

Students can submit their newspapers through online services, including the university’s assignment entry support. These services typically charge students $50 each informative article, so students should plan accordingly and budget with this expense. Essays will usually appear within two weeks after entry. Students should follow with their computer’s"coverages" when selecting an internet service.

If students are going to make use of a writing service, it is a fantastic idea to talk to other students who used the service. By talking to other students, they can educate the students about the procedure as well as even offer a few helpful hints.

نشطاء يطلقون تحدي بعنوان ” أنا غزة”

أطلق نشطاء إعلاميون تحدي بعنوان “أنا غزة” والذي بدأه ناشطون فلسطينيون للفت الأنظار لمعاناة الغزيين، والذي يوضح الشكل الإنساني لقطاع غزة بالتوازي مع مغردين نشطاء في أمريكا، وبالشراكة مع هيئة خدمات الأصدقاء الأمريكية_كويكرز.
وتفاعل العديد من النشطاء مع هذا التحدي الذي انطلق على مواقع التواصل الاجتماعي ،حيث عبروا فيه عن رفضهم للحصار والتضييق المفروض على قطاع غزة.
ومن بعض التغريدات التي نشرها النشطاء عبر حساباتهم والتي حملت رسائل تضامن ودعم منها:
أنا ممكن أحرق مستقبلي، وأحكيلكم إيش ممكن يصير فيه؟ بكفي انكم تعرفوا إني غزاوي ومش لاقي عمل.
ظاهرة البطالة وغلاء المعيشة، أصبحت هذه المنشطاء يطلقون تحدي بعنوان ” أنا غزة”شكلة عقبة رئيسية قد تحول دون إكمال الكثير من الطلاب دراستهم الجامعية.
بسبب استمرار انقطاع الكهرباء، قد يتم إغلاق أقسام مختلفة داخل المستشفيات بشكل جزئي أو كلي.
من جانبها قالت الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي منى أبو شوارب أنها شاركت في تحدي أنا غزة انطلاقاً من المسئولية الاجتماعية لنقل صوت ومعاناة الغزيين للعالم.
وأكدت الناشطة أبو شوارب أنه ووسط معنويات عالية وفرق متنوعة المهارات إلا أن الفوز ليس الهدف الأساسي إنما الهدف هو إيصال رسالة للعالم مفادها أن كل الأزمات والقضايا المطروحة هي مؤثرة للغاية.
هذا وقد دعا المنظمون للتحدي كافة الشباب للالتفاف حول هذا التحدي، انطلاقاً من دورهم ومسئوليتهم تجاه مجتمعهم في محاولة للتغيير من واقعهم، فهم قادة التغيير في هذا الواقع المتردي.
وفي ختام التحدي تم الإعلان عن أسماء الفائزين وتقديم مبلغ نقدي للفرق الحائزة على المركز الأول والثاني والثالث .

مشروع ” التدخل الطارئ لتعزيز آليات الحماية والاستجابة للصدمات لصالح الفئات الأكثر تهميشا في قطاع غزةAID 10387/CISS/SDG/4″

مشروع ” التدخل الطارئ لتعزيز آليات الحماية والاستجابة للصدمات لصالح الفئات الأكثر تهميشا في قطاع غزة هو مشروع يتم تنفيذه من خلال عدد من المؤسسات الشريكة وهي : (جمعية التوت الأرضي, هيئة المستقبل للتنمية, جمعية تطوير بيت لاهيا, جمعية ابن خلدون و بلدية خان يونس).وفيه يتم استهداف  250 طفل من المتأثرين  بأعراض ما بعض الصدمة من خلال العيادات المتنقلة وجلسات الدعم النفسي, اضافة لتقديم الخدمات النفسية لعدد 500 طفل في الفئة العمرية من (6-12) سنة من خلال المختبرات. كما انه يهتم بأهالي اولئك الاطفال من خلال عقد لقاءات توعوية والتثقيف و استهداف الامهات الأميات عبر فصول محو الأمية. كما انه وبالتزامن مع تلك الانشطة يتم استهداف الاطفال في المستشفيات والتخفيف عنهم باستخدام تقنية الطبيب المهرج.

مكان التنفيذ : جباليا، بيت لاهيا، الشجاعية، الزيتون، تل الهوا والشيخ عجلين، خانيونس.

الجهة الداعمة : التعاون الايطالي .

الفئة المستفيدة : الأطفال والنساء المهمشة في قطاع غزة .

مدة المشروع: 01/02/2015- 31/08/2015

أهداف المشروع

  • الهدف العام للمشروع: حيث يهدف إلي المساهمة في تعزيز آليات الحماية والاستجابة للصدماتمن قبل المهمشين من الأطفال, الشباب والنساء  في قطاع غزة.
  • الأهداف الفرعية:
  1. إعادة تفعيل خدمات الدعم النفسي والحماية للأطفال في المراكز.
  2. تحسين الحالة النفسية للأطفال الذين لديهم أعراض ما بعد الصدمة في المناطق المستهدفة.
  3. تحسين الحالة النفسية للأطفال في مستشفيات عبد العزيز الرنتيسي و النصر للمساعدة في علاجهم.
  4. تمكين الأمهات من القراءة والكتابة.
  5. التوعية حول خطورة المخلفات الناتجة عن الحرب.
  6. إجراء دراسة بحثية حول الاعتداءات على حقوق الطفل في قطاع غزة.

 انشطة المشروع

  1. تقديم الخدمات النفسية لعدد 500 طفل في الفئة العمرية من (6-12) سنة. من خلال المختبرات.
  2. تقديم الدعم النفسي لعدد 250 طفل من المتأثرين  بأعراض ما بعض الصدمة من خلال العيادات المتنقلة وجلسات الدعم النفسي.
  3. تنفيذ عدد من اللقاءات الأسرية لتعزيز آليات التدخل في مشكلات ما بعد الصدمة لدى أطفالهم.
  4. تنفيذ فصول  محو أمية لعدد من للأمهات.
  5. تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية و التوعوية حول خطورة مخلفات الحرب.
  6. تقديم الدعم النفسي لعدد 100 طفل  في كل من مستشفى عبد العزيز الرنتيسي والنصر باستخدام تقنية الطبيب المهرج.
  7. التنسيق والتشبيك مع المؤسسات الفاعلة في تقديم الخدمات النفسية لخلق شبكة لتستجيب للأحداث الصادمة.
  8. إعداد بحث حول الاعتداء على حقوق الطفل في قطاع غزة.
  9. تقديم خدمات الدعم النفسي للأطفال من خلال المختبرات, العيادات المتنقلة وجلسات الدعم النفسي.