الوداد تختتم سلسلة انشطة حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي وبتنسيق مشترك مع شبكة المنظمات الأهلية حملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث تم تسليط الضوء خلال الحملة على كافة الأساليب و الأشكال المختلفة المستخدمة في العنف ضد النساء وتناولت أيضا مشاركتها في القرارات السياسية تحت عنوان “معا للمصالحة الوطنية ومشاركة المرأة السياسية في صنع القرار الوطني”.

حيث تم تنظيم فعاليات وحملات ضغط ومناصرة من خلال الاجتماعات التي عقدت في شبكة المنظمات الأهلية كان أهمها

تفعيل الحملة الإعلامية للهاشتج الموحد #مشاركتي_تبني_وطن  وعلى مدار فترة 16 يوم بالتوالي حيث تم رفع هذا الهاشتاج في الوقفات التضامنية ونشره على مواقع التاصل الاجتماعي كنوع من الاساليب الضغط والمناصرة للمرأة.

وبالإضافة أيضا تم تنفيذ جلسة توعية قانونية للنساء المسنات والمعنفات نظمت في مقر الجمعية بالاضافة الى جلسات دعم نفسي واجتماعي للنساء المعنفات تخلله يوم ترفيهي .

الجدير ذكره  أن الحملة قد بدأت في الخامس والعشرين من نوفمبر من العام الحالي وهو اليوم الذي يتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، وانتهت في العاشر من ديسمبر من نفس العام بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان كقرار أممي ينص على ذلك.

“الوداد تختتم سلسلة الأنشطة الخاصة بفئة كبار السن”

اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي سلسلة الأنشطة الخاصة بفئة كبار السن (المسنات) ،وذلك من خلال تقديم بعض الأنشطة الترفيهية والدعم النفسي لهم.

 حيث أقيم حفل ودي على شرف كبار السن  والقائمين على البرنامج ، تخلله سلسلة من الأنشطة الترفيهية وجلسة توعوية قانونية  كما تم عرض فيديو للأنشطة التي تم تنفيذها خلال المرحلة السابقة، وحضور عرض مسرحي تعم دعوة المسنين لحضوره.

 وقد أعربت المسنات عن سرورهن بهذا اليوم وعن تجربتهن على مدار فترة الأنشطة التي قدمت لهن من قبل الجمعية متمنيين تكرار الأنشطة وتمديدها في الفترات اللاحقة.

الوداد تختتم سلسلة لقاءات توعوية بالشراكة مع جمعية النور الخيرية

اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي سلسلة لقاءات توعية تم عقدها  في قاعة جمعية الشابات المسلمات بالتنسيق مع جمعية النور الخيرية لفئة زوجات الشهداء.

حيث  تخلل اللقاء الأخير عدة محاور أساسية وهي: سلسلة أنشطة ترفيهية ودعم نفسي، والحديث عن مرحلة المراهقة، وحاجات المراهقين في هذه المرحلة وكيفية التعامل معهم.

وقد عبر المشاركات عن سعادتهن بهذه السلسلة من اللقاءات متمنين تكرار هذه الأنشطة في الفترات اللاحقة لما فيها من دعم وخدمة للمجتمع.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد تعمل على تأهيل ودعم وتنمية كافة شرائح المجتمع من النواحي الإرشادية والتثقيفية والتربوية للنهوض بمجتمع أكثر وعياً.

جمعية الوداد تقيم حفلاً ثقافياً لإطلاق كتاب مخاطرة الذاكرة

في تحدٍ للذاكرة ووسط حضور جماهيري لافت، أقامت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مساء اليوم على أرض مسرحها الثقافي احتفالا ثقافياً لإطلاق كتاب “مخاطرة الذاكرة”.

 

حيث جاء هذا الاحتفال من أجل اختتام مشروع أجيال العودة الذي أطلقته جمعية الوداد بالشراكة مع هيئة خدمات الأصدقاء الأمريكية “كويكرز”.

 

وتناول الحفل عرض لقصص من التراث والبلاد والتاريخ جاء من وحي أقلام متدربين التحقوا بعدة دورات تدريبية متخصصة ضمن مشروع أجيال العودة،

 

في مستهل كلمته رحب الدكتور نعيم الغلبان/ رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد بالحضور، مؤكدا على أهمية دور الشباب في الدفاع عن قضاياهم العادلة بما فيها حق العودة، داعيا إياهم إلى عدم الالتفات إلى الهوامش التي تلهيهم عن تلك القضية الجوهرية.

 

كما وأكد الدكتور الغلبان أن هذا الحفل والعروض المسرحية المستوحاة من نصوصه هذا يدلل على أن الشعب الفلسطيني لازال الأفضل في عزيمته وإرادته عن كل الشعوب العربية، فرغم الألم والهم ما زال هو الأكثر فهماً لقضيته.

 

هذا وقد تخلل الحفل توزيع نسخ من كتاب خاطرة الذاكرة باللغة العربية على الحضور إضافة إلى العرض المسرحي المتاهة، واختتم الحفل بتوزيع شهادات شكر لكل المشاركين في المشروع على جهدهم المتواصل في إنجاح مشروع أجيال العودة.

الوداد تشارك بحملة الـ16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

 شاركت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالشراكة مع شبكة المنظمات الأهلية والمؤسسات والمراكز النسوية في الوقفة التضامنية الخاصة بحملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، وذلك في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يصادف الخامس والعشرين من نوفمبر من كل عام، وتستمر  الحملة حتى العاشر من ديسمبر من نفس العام وهو اليوم الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان  كقرار أممي ينص على ذلك.

من جانبها ألقت الأستاذة مريم زقوت مديرة  جمعية الثقافة والفكر الحر بالنيابة عن المؤسسات الشريكة بالقطاع بياناً حيث أكدت فيه على عدد من المعيقات التي تواجه المرأة الفلسطينية في طريق مشاركتها لبناء الوطن.

حيث شاركت  الوداد بواقع أكثر من 50 سيدة ما بين معنفة ونساء ناشطات يحملن شعار #مشاركتي_تبني_وطن.

وقد تناولت الحملة كافة الأساليب و الأشكال المختلفة المستخدمة في العنف ضد النساء وتناولت أيضا حق مشاركة المرأة في القرارات السياسية تحت عنوان “معا للمصالحة الوطنية ومشاركة المرأة السياسية في عملية صنع القرار”..

من الجدير ذكره ان جمعية الوداد منذ نشأتها ومن خلال برنامج المرأة تهتم بدعم وتأهيل المرأة ومشاركتها في كافة النواحي الاجتماعية والسياسية والتأهيلية وصنع القرار .

.

 

جمعية الوداد تختتم سلسة أنشطة دعم نفسي لكبار السن في غزة

اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي اليوم الاثنين سلسلة من الأنشطة الخاصة بفئة كبار السن (مسنين)  ، من خلال تقديم بعض الأنشطة الترفيهية ، حيث أقيم هذا الحفل الودي والذي جمع فيه عدد من كبار السن  و القائمين على هذا البرنامج .

 و تخلل هذا اللقاء سلسلة من الأنشطة الترفيهية وعرض فيديو للأنشطة التي تم تنفيذها خلال المرحلة، وقد عبروا المسنين عن سرورهم بهذا اليوم وعن تجربتهم على مدار فترة الانشطة المقدمة لهم من قبل الجمعية ، متمنين تمديد وتكرار هذه الأنشطة في الفترات اللاحقة.

ومن الجدير ذكره ان الجمعية ومنذ نشأتها تهتم بفئة كبار السن وتعمل على توعية المجتمع حول احتياجاتهم وتقدم لهم الدعم الكامل لاسيما الدعم النفسي والاجتماعي والتنموي بكافة أشكاله .

 

جمعية الوداد وجمعية النور تعقدان لقاءاً مشتركا لأمهات وزوجات الشهداء

 نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي صباح اليوم وبالتنسيق مع جمعية النور الخيرية اللقاء الأول من سلسلة لقاءات توعية ستعقد في قاعة جمعية الشابات المسلمات في غزة.

حيث كان عنوان اللقاء نحو مراهقة آمنة لفئة الأمهات وزوجات الشهداء، وقد تخلل القاء الذي حضره 25 سيدة على العديد من الزوايا الإرشادية والتنشيطية، وكيفية تعامل الأمهات مع ابنائهم ممن هم في سن المراهقة،  بالاضافة إلى كيفية الخروج من هذه المرحلة بطريقة إيجابية.

يذكر أن جمعية الوداد تعمل على تأهيل ودعم وتنمية كافة شرائح المجتمع، من النواحي الإرشادية والتثقيقة والتربوية، للنهوض بمجتمع اكثر وعياً.

الوداد تنفذ نشاط ترفيهي لكبار السن بغزة

بالتزامن مع الأنشطة المستمرة  التي تنفذها جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي في تنمية قدرات الخريجين والخريجات  من طلبة جامعات محافظات غزة استضافت الجمعية عدداً من المتدربين والمتدربات لتنفيذ يوم ترفيهي لفئة كبار السن ، بالتنسيق مع مؤسسة كاريتاس.

حيث عقد هذا النشاط داخل مقر الجمعية  الكائن بمدينة غزة ، و تخلل اليوم الترفيهي العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية وأنشطة التفريغ الانفعالي والدعم النفسي .

من الجدير بالذكر أن الجمعية تقوم بتدريب عدد كبير من خريجي الجامعات والكليات بمختلف التخصصات  وذلك للرقي بنوعية الخدمات التي تقدمها الجمعية من النواحي المهنية والتدريبية والمهنية لكافة شرائح المجتمع.

 

 

 

 

 

الوداد تحفز وتدعم تأهيل ودمج كبار السن وتعزيز قدراتهم في المجتمع المحلي

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي يوم أمس الثلاثاء يوم ترفيهي في نادي بيت جدودنا لكبار السن فئة المسنات ، وقد تخلل اليوم العديد من الأنشطة الترفيهية والاجتماعية والمسابقات الشيقة.

حيث قام بتنفيذ هذه الأنشطة فريق العمل و مجموعة من المتدربين من جامعة الأزهر ومجموعة  من متدربين  مؤسسة كريستاس.

بدوره رحب الأستاذ /أحمد مغاري منسق البرامج بالحضور ، مؤكداُ على اهمية هذه الأنشطة التي تعمل على  تلبية رغبات كبار السن من جميع النواحي التربوية والنفسية المختلفة.

وقد جاء هذا النشاط ضمن مشروع نادي بيت جدودنا ، والذي يهدف  إلى تأهيل ودمج كبار السن في المجتمع وتمكينهم ليمارسوا أدوراهم من خلال المتابعة الفردية وتقديم المساندة الاجتماعية والنفسية.

 

 

 

 

 

الوداد تنفذ نشاط ترفيهي لأطفال روضة البسمة في غزة

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي ضمن برنامج المرأة والطفل أنشطة دعم نفسية ترفيهية لامنهجية ل477 طفل من أطفال روضة البسمة النموذجية في المنطقة الوسطي للفترتين الصباحية والمسائية، حيث ساهمت وسائل الدعم النفسي الاجتماعي والترفيهي المختلفة في رفع الروح المعنوية لدى الأطفال.
يهدف هذا النشاط إلى تنمية مهارات الأطفال وإكسابهم بعض السلوكيات الإيجابية من خلال وسائل الدعم النفسي المختلفة المتقدمة، والمساهمة أيضا في التخلص من التوتر النفسي، والاستفادة من الطاقة الزائدة وتوجيها بشكل إيجابي يعمل على إشباع الحاجات النفسية والتكيف الاجتماعي ويعزز الثقة بالنفس لدى الأطفال.
وقد تخلل النشاط العديد من الفقرات الترفيهية والأنشطة المتنوعة والالعاب والمسابقات وكذلك التمثيل المسرحي باستخدام مسرح الدمي اليدوي والرقص مع الدمي بهدف خلق جو من المرح والسعاد للأطفال ورسم الابتسامة الجميلة والمشرقة علي وجوههم.
بدوره تحدث الأستاذ / أحمد المغاري منسق البرنامج بأهمية هذه الانشطة في بث روح الفرح والمتعة ورسم البسمة على وجوه الأطفال للمساهمة في تفريغ الطاقة الزائدة في انشطة هادفة سعياً لإشباع الحاجات النفسية وإكسابهم مهارات التواصل الإجتماعي وخلق روح التعاون والمشاركة الجماعية بين الأطفال.
الجدير بالذكر أن جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ العديد من أنشطة الدعم النفسي لكبار السن والمرأة والطفل في المجتمع، إلى جانب القيام بأنشطة ترفيهية ممنهجة ومدروسة بشكل علمي.