الوداد بالتعاون وغرفة تجارة وصناعة غزة تنظم ورشة عمل بعنوان ” حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة في الوصول والعمل

برنامج الأسرة وكبار السن في جمعية الوداد ينظم زيارة لجمعية بلسم للتأهيل المجتمعي

جمعية الوداد تستقبل وفد من جمعية الأمل للتأهيل

الوداد تختتم دورة تدريبية في مجال (العلاج التعبيري بالفن واللعب)

جمعية الوداد تبتكر تقنيات جديدة للتدخل والدعم النفسي للمراهقين

لما لها من تأثير إيجابي على نفسية الأطفال وترك بصمة جميلة في نفوسهم.

الوداد تنفذ زيارة ميدانية توعوية استهدفت أحد الأثار المعمارية في غزة.

جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ ورشة حوارية بعنوان واقع وتحديات كبار السن لعام 2018

في إطار إيمانها المتواصل بأهمية دور المؤسسات الأهلية والرسمية في الدفاع عن حقوق كبار السن، والوقوف عند أهم التحديات التي تواجه كبار السن في تلبية احتياجاتهم ؟

نفذت جمعية الوداد  للتأهيل المجتمعي من خلال برنامج الأسرة وكبار السن ورشة حوارية بعنوان (واقع وتحديات كبار السن لعام 2018 في فسطين بصفة عامة وقطاع غزة بصفة خاصة) وذلك بحضور ممثلين عن  الوزارات والمؤسسات الأهلية العاملة في حقل كبار السن إلى جانب  23 ممثل وممثلة عن فئة كبار السن.

هدفت الورشة والتي نفذت في مقر جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي الي الاطلاع علي احتياجات كبار السن في كافة المجالات ، والتعرف علي واقعهم وأهم التحديات التي تواجههم من خلال طرح مجموعة من الأسئلة المفتوحة علي المشاركين في الجلسة الحوارية والتي تضمنت أهم إسهاماتهم  وجهودهم المبذولة في خدمة شريحة كبار السن، ودور المؤسسات الأهلية والوزارات في الدفاع عن حقوق كبار السن، والعمل على تطوير وإثراء الخطة الاستراتيجية  لكبار السن.

افتتح اللقاء القائم بأعمال المدير التنفيذي لجمعية الوداد الأستاذ كمال أبو قمر حيث رحب بالضيوف مثمناً دورهم الكبير في خدمة فئة كبار السن، مؤكداً على  ضرورة إنشاء  قاعدة وطنية تضم أهم الاحتياجات والأولويات وطبيعة التدخلات لهذه الفئة المهمة من أبناء مجتمعنا، كما وتطرق إلى واقع كبار السن في فلسطين من خلال حقائق إحصائية وأهم الجهود التي بذلت في هذا المجال من قبل الوزارات والمؤسسات المجتمعية في دعم حقوق كبار السن.

من جهته أكد د نعيم الغلبان رئيس مجلس إدارة الجمعية علي ضرورة تبني مبادرات مجتمعية تطوعية بمشاركة فئة كبار السن واستثمار خبراتهم اللامحدودة، من قبل المؤسسات الأهلية والرسمية الداعمة لفئة كبار السن.

في نهاية اللقاء أثنى المشاركون في الورشة بالجهود المبذولة من وزارة التنمية المجتمعية مؤكدين على ضرورة الاستمرار بالدعم المقدم في كافة المجالات من قبل الوزارة في إدارة ملف فئة كبار السن، وتنظيم العمل وتوزيع الجهود وإشراك المؤسسات في صيغة مسودة القانون الخاص بهم، خاصة في ظل وجود  التحديات الكبيرة لهذه الفئة في قطاع غزة.

جمعية الوداد بالتعاون مع الكلية الجامعية تنظم يوما مفتوحاً بمناسبة اليوم العالمي للطفولة

ضمن فعاليات اليوم العالمي للطفولة ويوم اليتيم الفلسطيني، نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يوماً مفتوحاً ضمن فعاليات مهرجان فلسطين للطفولة والتربية الثامن عشر بعنوان (بسمة لا تغيب) وذلك بحضور عدد كبير من الأطفال المشاركين في الفعالية من جمعية نور المعرفة ومدرسة الزيتون المشتركة إضافة إلى أطفال روضة البسمة النموذجية.

تخلل المهرجان والذي أقيم على أرض الكلية الجامعية العديد من الفقرات الترفيهية المتنوعة، والألعاب الفردية والجماعية، ومسرح الدمى والذي يهدف إلى توصيل رسائل تربوية لتعزيز السلوك الإيجابي لدى الأطفال.

الأستاذة هديل سبيتة مسؤولة وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد أكدت على ضرورة التواصل المستمر للفعاليات الخاصة بالأطفال بهدف دعم حقوق الطفل الفلسطيني من أجل توفير بيئة صديقة للعيش بحياة كريمة وآمنة.

الجدير ذكره أن وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد تنفذ العديد من الأنشطة النفسية والمجتمعية لفئات مختلفة في المجتمع وخاصة الأطفال هدفها الحد من المشكلات النفسية والاجتماعية لديهم.

 

جمعية الوداد وشركة بصمة تنظمان تحدي في مجال السوشال ميديا بعنوان Challenge “Gaza Hearing in the Heartland

جمعية الوداد وشركة بصمة تنظمان تحدي في مجال السوشال ميديا بعنوان Challenge “Gaza Hearing in the Heartland

نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالشراكة مع شركة بصمة وبتمويل من هيئة الأصدقاء الأمريكية كويكرز، فعالية مميزة في مجال السوشيال ميديا بعنوان Challenge “Gaza Hearing in the Heartland، وذلك في قاعة مسرح الوداد الثقافي بغزة بحضور مستشار جمعية الوداد الأستاذ كمال أبو قمر إضافة إلى نشطاء وخبراء في مجال السوشيال ميديا في قطاع غزة.

يهدف هذا التحدي إلى نشر نتائج الحصار على قطاع غزة وتسليط الضوء على الحالة الإنسانية للقطاع وعرضها على الخارج من خلال نشطاء السوشال ميديا والتغريد على هاشتاغات تحمل معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

تضمن التغريد نشر فيديوهات وصور تعبر عن سوء الحالة الإنسانية في قطاع غزة لاسيما ما يعيشه القطاع من حصار جاثم منذ أكثر من 10 سنوات.

شارك في التحدي 50 ناشط في مجال السوشال ميديا ،حيث تصدر التغريد على الهاشتاغات التراند على فلسطين على موقع التويتر، إضافة إلى تفاعل كبير من نشطاء خارج قطاع غزة كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرها على الحملة والتي لاقت رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
في نهاية الحملة كرمت الجمعية الفائزين في المراكز الأولى والثانية والثالثة وتم توزيع جائزة مالية عليهم، والتقاط صور لجميع المشاركين.