جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ ورشة حوارية بعنوان واقع وتحديات كبار السن لعام 2018

في إطار إيمانها المتواصل بأهمية دور المؤسسات الأهلية والرسمية في الدفاع عن حقوق كبار السن، والوقوف عند أهم التحديات التي تواجه كبار السن في تلبية احتياجاتهم ؟

نفذت جمعية الوداد  للتأهيل المجتمعي من خلال برنامج الأسرة وكبار السن ورشة حوارية بعنوان (واقع وتحديات كبار السن لعام 2018 في فسطين بصفة عامة وقطاع غزة بصفة خاصة) وذلك بحضور ممثلين عن  الوزارات والمؤسسات الأهلية العاملة في حقل كبار السن إلى جانب  23 ممثل وممثلة عن فئة كبار السن.

هدفت الورشة والتي نفذت في مقر جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي الي الاطلاع علي احتياجات كبار السن في كافة المجالات ، والتعرف علي واقعهم وأهم التحديات التي تواجههم من خلال طرح مجموعة من الأسئلة المفتوحة علي المشاركين في الجلسة الحوارية والتي تضمنت أهم إسهاماتهم  وجهودهم المبذولة في خدمة شريحة كبار السن، ودور المؤسسات الأهلية والوزارات في الدفاع عن حقوق كبار السن، والعمل على تطوير وإثراء الخطة الاستراتيجية  لكبار السن.

افتتح اللقاء القائم بأعمال المدير التنفيذي لجمعية الوداد الأستاذ كمال أبو قمر حيث رحب بالضيوف مثمناً دورهم الكبير في خدمة فئة كبار السن، مؤكداً على  ضرورة إنشاء  قاعدة وطنية تضم أهم الاحتياجات والأولويات وطبيعة التدخلات لهذه الفئة المهمة من أبناء مجتمعنا، كما وتطرق إلى واقع كبار السن في فلسطين من خلال حقائق إحصائية وأهم الجهود التي بذلت في هذا المجال من قبل الوزارات والمؤسسات المجتمعية في دعم حقوق كبار السن.

من جهته أكد د نعيم الغلبان رئيس مجلس إدارة الجمعية علي ضرورة تبني مبادرات مجتمعية تطوعية بمشاركة فئة كبار السن واستثمار خبراتهم اللامحدودة، من قبل المؤسسات الأهلية والرسمية الداعمة لفئة كبار السن.

في نهاية اللقاء أثنى المشاركون في الورشة بالجهود المبذولة من وزارة التنمية المجتمعية مؤكدين على ضرورة الاستمرار بالدعم المقدم في كافة المجالات من قبل الوزارة في إدارة ملف فئة كبار السن، وتنظيم العمل وتوزيع الجهود وإشراك المؤسسات في صيغة مسودة القانون الخاص بهم، خاصة في ظل وجود  التحديات الكبيرة لهذه الفئة في قطاع غزة.

جمعية الوداد بالتعاون مع الكلية الجامعية تنظم يوما مفتوحاً بمناسبة اليوم العالمي للطفولة

ضمن فعاليات اليوم العالمي للطفولة ويوم اليتيم الفلسطيني، نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالتعاون مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية يوماً مفتوحاً ضمن فعاليات مهرجان فلسطين للطفولة والتربية الثامن عشر بعنوان (بسمة لا تغيب) وذلك بحضور عدد كبير من الأطفال المشاركين في الفعالية من جمعية نور المعرفة ومدرسة الزيتون المشتركة إضافة إلى أطفال روضة البسمة النموذجية.

تخلل المهرجان والذي أقيم على أرض الكلية الجامعية العديد من الفقرات الترفيهية المتنوعة، والألعاب الفردية والجماعية، ومسرح الدمى والذي يهدف إلى توصيل رسائل تربوية لتعزيز السلوك الإيجابي لدى الأطفال.

الأستاذة هديل سبيتة مسؤولة وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد أكدت على ضرورة التواصل المستمر للفعاليات الخاصة بالأطفال بهدف دعم حقوق الطفل الفلسطيني من أجل توفير بيئة صديقة للعيش بحياة كريمة وآمنة.

الجدير ذكره أن وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد تنفذ العديد من الأنشطة النفسية والمجتمعية لفئات مختلفة في المجتمع وخاصة الأطفال هدفها الحد من المشكلات النفسية والاجتماعية لديهم.

 

الوداد تنفذ لقاءاً مع 34 سيدة بعنوان ( استراتيجيات التعامل مع الضغوط الحياتية )

نفذت وحدة الإرشاد والدعم النفسي في جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي لقاءاً توعوياً وتثقيفياً للأمهات الذي أقيم على أرض روضة الهدى الأساسية، استهدف اللقاء والذي كان بعنوان (استراتيجيات التعامل مع الضغوط الحياتية) 34 سيدة من أمهات أطفال الروضة.

حيث تناول اللقاء تعريف الأمهات على الضغوط الحياتية بأشكالها وأنواعها، والعمل على وضع الحلول المناسبة لبعض السلوكيات التي يقوم بها الأبناء أثناء ممارسة حياتهم اليومية، كذلك حثهم على اتباع الأسلوب العاطفي الذهني، والتفريغ لديهم من ضغوط حياتهم، ووضع الحلول المناسبة لهم.

من جهتها عبرت الأخصائية الأستاذة هديل سبيتة عن أهمية هذا اللقاء مع الأهالي باعتبارها وسيلة مهمة في اكتساب المعلومات والخبرات في التعامل مع مختلف المواقف والضغوط الحياتية التي يمر بها الأمهات أثناء تعاملاتهم اليومية مع الأبناء، وكذلك ضرورة الانتباه للأثار التي تترتب على هذا التعامل والتي تنعكس بشكل عام على الأسرة وعلى الطفل بشكل خاص.

في نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش مع الأمهات والتعرف على المشاكل والسلوكيات التي تعاني منها الأمهات في تعاملهم مع أبنائهم والعمل على وضع الحلول المناسبة لها من خلال جلسات الدعم النفسي والسيكودراما على الأطفال.

جمعية الوداد بالشراكة مع نادي الفارس تتوج الفارسات المشاركات في مبادرة حق الفتيات في ممارسة الرياضة

في إطار دعمها المتواصل للشباب في قطاع غزة نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بالشراكة مع نادي الفارس الرياضي حفل تتويج الفارسات ضمن أنشطة مبادرة حق الفتيات في ممارسة الرياضة وذلك ضمن أنشطة مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة والممول من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية UNDEF.
حيث استهدف النشاط مجموعة من الفتيات بهدف تشجيهن على ممارسة رياضة ركوب الخيل في قطاع غزة.
وفي الإطار ذاته وقعت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مع نادي الفارس الرياضي وثيقة تفاهم للقيام بتنفيذ أنشطة سنوية تساعد على تشجيع الشباب الفلسطيني على رياضة ركوب الخيل.
وفي نهاية اللقاء قامت إدارة الجمعية ممثلة بالمدير التنفيذي الأستاذ كمال أبو قمر بتكريم وتتويج الفارسات المشاركات في النشاط الرياضي والذي عبر بدوره على ضرورة تشجيع الشباب وخاصة الفتيات في قطاع غزة على ممارسة الرياضية معبراً عن وقوف جمعية الوداد إلى جانب الشباب الفلسطيني في كل المجالات التي يمكن أن تخدم هذه الفئة المهمة من شرائح المجتمع الفلسطيني.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي ومن خلال نادي الشباب تنفذ عدة مبادرات شبابية من أجل النهوض بالشباب الفلسطيني في قطاع غزة، وقيامهم بدورهم الريادي في المجتمع.

 

جمعية الوداد تنظم فعالية فنية بعنوان “غزة كمان فيها مواهب”

تحت عنوان غزة كمان فيها مواهب.. نظم نادي اللغات والتطوير التابع لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي فعالية فنية على خشبة مسرح الوداد الثقافي تخللها العديد من الفقرات المتنوعة ما بين العزف والغناء إلى جانب المهارات الرياضية كلعبة الباركور ولعبة سكيت إلى جانب لعبة التايكواندو والعديد من المهارات الرياضية، كما تم تنفيذ فقرات شيقة وترفيهية برعاية شركة الوطنية حيث تم توزيع هدايا وجوائز على الحضور.

من جانبه أكد الدكتور نعيم الغلبان رئيس مجلس الإدارة خلال كلمته على دعم جمعية الوداد للمواهب الشابة، والتي تعبر عن أصالة هذا الشعب، كما أكد دعمه الكبير للشباب وما يقومون به من أنشطة تعبر عن مدى حالة الوعي والثقافة التي يجسدونها للوقوف في وجه كل المؤامرات التي تحاك ضدهم.

شارك في الفعالية الفنية أكثر من 25 موهبة فنية إلى جانب عدد كبير من الحضور من فئة الشباب الذين عبروا بدورهم عن سعادتهم بهذا النشاط والذي يؤكد بأن قطاع غزة زاخر بالمواهب الشابة التي يجب أن تحظى باهتمام الجميع.

   

جمعية الوداد تنفذ مؤتمر المانحين بعنوان:” دور المؤسسات الدولية والمحلية في دعم أولويات وقضايا الشباب”

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مؤتمر المانحين بعنوان: “دور المؤسسات الدولية والمحلية في دعم أولويات وقضايا الشباب”، في فندق المتحف وذلك ضمن مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة، بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية ” UNDEF “، بمشاركة العديد من ممثلي المؤسسات الدولية والمجتمع المحلي وأعضاء المشروع.

الدكتور نعيم الغلبان “رئيس مجلس إدارة الجمعية” قال :” إن المشروع خاص بتفعيل دور الشباب في المجتمع والبحث عن الأسس والحاجات التي تحتاج إلى دخل”، مبينا أن الشباب الفلسطيني سيكونون أقرب لواقع أفضل ، وأضاف أن الشباب هم مفتاح المعادلة الحقيقية في التنمية وبدونهم لا يمكن للمسار الوطني أن يسير إلى التنمية والتغير الإيجابي.

بدوره تحدث الأستاذ حسام جودة “مدير برنامج التنمية بالإغاثة الإسلامية” أنه لا توجد مؤسسات كافية لدعم قضايا الشباب،مضيفا أنه لا يوجد كم كافي من المؤسسات المجتمعية تقوم على تفعيل الشباب ومساعدتهم على القيام بدورهم ، وتابع قائلا:” نحلم بوجود شباب يستطيع أن يأخذ حقه في العمل”.

من جانبها، أكدت الأستاذة عبير جمعة مديرة مشروع الدعم النفسي في مؤسسة الميرسي كور بأن هناك عدد كبير من الخريجين، ووجود فئة من ذوي الإعاقة أيضا وهم بحاجة إلى اهتمام أكبر”.

وأضافت جمعة أن ميرسي كور عملت على العديد من المشاريع السابقة وانتهت منها برنامج الشباب في الرياضة إضافة إلى برامج الدعم النفسي وبرنامج العمل الالكتروني من خلال شبكة.

اختتمت جمعة حديثها أن شبابنا يطمح أن يحصل على فرصة عمل بعد التخرج ولكن نسبة البطالة عالية والمؤهلات يجب أن تكون إلى جانب الشهادة الجامعية.

وفي ختام المؤتمر تم فتح باب النقاش بين الشباب والمانحين وتم الاستماع إلى أكبر عدد من الشباب وهموهم ووعدوا بحلول إيجابية للمشاكل المتعلقة بالشباب من خلال مشاريع مستقبلية تساعدهم في أداء دورهم في المجتمع.

وحدة الإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي التابعة لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ نشاطاً بعنوان لك أنت

ضمن فعاليات اليوم العالمي للمرأة نظمت وحدة الإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي التابعة لجمعية الوداد للتأهيل المجتمعي نشاطاً بعنوان لك أنت،  يهدف هذا النشاط إلى  تعزيز حق المرأة في التعبير عن رأيها ودعماً ومناصرةً لحقوقها في المجتمع.

حيث شارك في النشاط مجموعة من  المتدربات من طالبات الجامعات،من خلال التعبير عن آرائهم وأفكارهم التي يمكن أن يناصروا بها حق المرأة، وذلك بكتابة عبارات جدارية تعزز دور المرأة وحقها في المجتمع.

من جانبه أكد الأستاذ إبراهيم التوم منسق برنامج المرأة والطفل في جمعية الوداد عن أهمية دور المرأة في المجتمع، وأنها من الأعمدة الأساسية لنجاحه، وأن دورها يجب أن لا يقتصر على حدود زمان أو مكان.

الجدير ذكره أن وحدة الإرشاد التابعة للجمعية تنظم عدة فعاليات خاصة بالمرأة والطفل في إطار دعمها المتواصل لأبناء المجتمع.

جمعية الوداد تطلق مخيم رواد الشبابي الثاني

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي المخيم الشبابي الثاني بحضور أعضاء المشروع البالغ عددهم 300 شاب وشابة من مختلف مناطق قطاع غزة، وذلك ضمن فعاليات مشروع ” توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة “، والممول من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية UNDEF.

هذا و من المقرر أن تعقد جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي الساعة الحادية عشرة صباحاً مؤتمر بعنوان “دور المؤسسات الدولية والمحليات في دعم أولويات وقضايا الشباب” ضمن فعاليات المخيم الشبابي الثاني.

الوداد تعقد ورشة عمل بحنوان ( تحديد احتياجات وأولوليات الأطفال العاملين )

ضمن برنامج دعم وتأهيل المرأة والطفل قامت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بعقد ورشة عمل بعنوان (تحديد احتياجات وأولويات الأطفال العالمين ) وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور نعيم الغلبان ومستشار الجمعية الدكتور كمال أبو قمر، إضافة لممثل عن الإغاثة الإسلامية، والأطفال العاملين وأمهاتهم.

حيث استعرضت جمعية الوداد على لسان منسق برنامج دعم وتأهيل المرأة الأستاذ إبراهيم التوم  تجربة الجمعية على مدار السنوات السابقة  خلال استهدافها  للفئة شمال وشرق وغرب غزة، مبينا أهمية تحديد الاحتياجات للنهوض بأطفالنا من أجل رعايتهم وتعزيز الحماية  لهم.

من جانبه أكد الدكتور نعيم الغلبان على ضرورة الاهتمام بفئة الأطفال العاملين والعمل على تلبية احتياجاتهم من أجل النهوض بهم في المجتمع وحمايتهم من التشرد، داعياً أولياء الأمور إلى الاهتمام بأبنائهم وعدم الزج بهم في الطرقات والعمل على إضاعة مستقبلهم.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد بصدد دعوة المؤسسات الرسمية لتنفيذ ورش عمل لتبادل الخبرات والمعرفة حول طبيعة التدخل اللازم لتحيد أولويات الأطفال العاملين لسنة 2018.

جمعية الوداد والكلية العربية توقعان مذكرة تفاهم مشتركة

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مذكرة تفاهم مع الكلية العربية للعلوم التطبيقية وذلك لتنفيذ مبادرة حول تشكيل هيئة طلابية داخل حرم الكلية، يأتي هذا النشاط  ضمن أنشطة مشروع توفير بيئة أمنة للشباب في قطاع غزة الممول من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية.

حيث يتضمن الاتفاق عقد تدريب للطلبة داخل الكلية ، بهدف تدريبهم على كيفية اتخاذ القرارات داخل الجامعة ، كما بهدف أيضا لانضاج هيئة إدارية مؤسسة لفكرة المبادرة.

بدورهم رحب الطلبة بهذه المبادرة والتي أكدوا من خلالها أنها شكلت حلقة وصل بين الطلبة وإدارة الجامعة لرفع الحواجز بينهم ومعرفة طريقة  تفكير الهيئة الإدارية  داخل الجامعة، وعبروا عن سعادتهم بتشكيل هيئة إدارية تحمل هموم الطلبة.

كما وأكد الأستاذ سعيد رجب القائم على المبادرة بأنها تأتي لمد جسور التعاون المشترك بين الطلبة والمؤسسة التعليمية، بهدف نشر الوعي لدى الطلبة حول طبيعة التعامل مع إدارة الجامعة وخلق رح التعاون بين الهيئة الإدارية والطلبة.

الجدير ذكره أن جمعية الوداد من خلال نادي الشباب تنظم عدة مبادرات في قطاع غزة بهدف نشر الوعي لدى المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة