جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفذ ورشة حوارية بعنوان واقع وتحديات كبار السن لعام 2018

في إطار إيمانها المتواصل بأهمية دور المؤسسات الأهلية والرسمية في الدفاع عن حقوق كبار السن، والوقوف عند أهم التحديات التي تواجه كبار السن في تلبية احتياجاتهم ؟

نفذت جمعية الوداد  للتأهيل المجتمعي من خلال برنامج الأسرة وكبار السن ورشة حوارية بعنوان (واقع وتحديات كبار السن لعام 2018 في فسطين بصفة عامة وقطاع غزة بصفة خاصة) وذلك بحضور ممثلين عن  الوزارات والمؤسسات الأهلية العاملة في حقل كبار السن إلى جانب  23 ممثل وممثلة عن فئة كبار السن.

هدفت الورشة والتي نفذت في مقر جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي الي الاطلاع علي احتياجات كبار السن في كافة المجالات ، والتعرف علي واقعهم وأهم التحديات التي تواجههم من خلال طرح مجموعة من الأسئلة المفتوحة علي المشاركين في الجلسة الحوارية والتي تضمنت أهم إسهاماتهم  وجهودهم المبذولة في خدمة شريحة كبار السن، ودور المؤسسات الأهلية والوزارات في الدفاع عن حقوق كبار السن، والعمل على تطوير وإثراء الخطة الاستراتيجية  لكبار السن.

افتتح اللقاء القائم بأعمال المدير التنفيذي لجمعية الوداد الأستاذ كمال أبو قمر حيث رحب بالضيوف مثمناً دورهم الكبير في خدمة فئة كبار السن، مؤكداً على  ضرورة إنشاء  قاعدة وطنية تضم أهم الاحتياجات والأولويات وطبيعة التدخلات لهذه الفئة المهمة من أبناء مجتمعنا، كما وتطرق إلى واقع كبار السن في فلسطين من خلال حقائق إحصائية وأهم الجهود التي بذلت في هذا المجال من قبل الوزارات والمؤسسات المجتمعية في دعم حقوق كبار السن.

من جهته أكد د نعيم الغلبان رئيس مجلس إدارة الجمعية علي ضرورة تبني مبادرات مجتمعية تطوعية بمشاركة فئة كبار السن واستثمار خبراتهم اللامحدودة، من قبل المؤسسات الأهلية والرسمية الداعمة لفئة كبار السن.

في نهاية اللقاء أثنى المشاركون في الورشة بالجهود المبذولة من وزارة التنمية المجتمعية مؤكدين على ضرورة الاستمرار بالدعم المقدم في كافة المجالات من قبل الوزارة في إدارة ملف فئة كبار السن، وتنظيم العمل وتوزيع الجهود وإشراك المؤسسات في صيغة مسودة القانون الخاص بهم، خاصة في ظل وجود  التحديات الكبيرة لهذه الفئة في قطاع غزة.