جمعية الوداد تنفذ ورشة عمل وطنية بالشراكة مع جمعية سدرة – نسيج النقب في منطقة النقب

عقدت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي بمقرها بمدينة غزة أمس ورشة عمل وطنية رابعة جمعتها بجمعية سدرة – نسيج النقب في منطقة النقب عبر اتصال سكايب، وذلك ضمن أنشطتها بمشروع اجيال العودة والذي يهدف إلى زيادة حالة الوعي لدى الشباب بحق العودة وتقرير المصير من خلال استخدام الدراما والكتابة الابداعية، والذي تنفذه جمعية الوداد بالشراكة مع هيئة خدمات الاصدقاء الأمريكية – كويكرز.

تمحور هذا اللقاء حول أهمية استخدام الكتابات الإبداعية والفن في الحفاظ على التاريخ الفلسطيني، والذي يهدف لتنمية القدرات الإبداعية وتطويرها بشكل فني مستمر يخدم القضية الفلسطينية وتطوراتها المعاصرة.

 

بدورها تحدثت السيدة خضرة الصانع مديرة الجمعية حول أهمية الحفاظ على التاريخ الفلسطيني، وضرورة العمل المشترك من أجل إعادة إحياء التراث والتاريخ عبر بوابات الشباب الذين يمتلكون الأدوات والمهارات والحماسة من أجل حفظ الهوية.

 

من جانبها أيضا تحدثت  السيدة أمل النصاصرة مديرة برنامج المرافعات والدفاع عن قضايا سكان النقب في الجمعية حول تاريخ النقب وأهم الاشكاليات التي يواجهها سكان البدو الفلسطينيين في منقطة النقب جراء ما تقوم به قوات الاحتلال من سلب للحقوق وغيرها.

 

كما وأكد السيد سعيد رجب منسق مشروع أجيال العودة على ضرورة تفعيل الدور المجتمعي في مواجهة المحاولات الاسرائيلية لتغيير معالم التاريخ الفلسطيني وقلب الحقائق.

 

وركز اللقاء على تعزيز حق العودة وتقرير المصير، وما يترتب عليه من طمس للمعالم الفلسطينية والتاريخية، ووضع سياسات تعمل على تفعيل الأنشطة التي تخدم الثقافات الوطنية، وتوثيقها في مواكبة التطورات العلمية  والأدبية.

 

يأتي هذا اللقاء ضمن إكساب الشباب في قطاع غزة معرفة بالثقافات الوطنية والهجرة والنكبة والنزوح، وما يترتب عليه من حفظ للمعالم الفلسطينية التاريخية.

 

في ختام اللقاء أجمع المشاركون على مدى استفادتهم من هذا اللقاء كونه يشكل نقطة تحول في حياتهم، ويجعلهم قادرين على التفكير بطريقة إيجابية وشاملة تساعدهم في خدمة القضية الفلسطينية بشكل علمي ومتوازن.