جمعية الوداد تنفذ مؤتمر المانحين بعنوان:” دور المؤسسات الدولية والمحلية في دعم أولويات وقضايا الشباب”

نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مؤتمر المانحين بعنوان: “دور المؤسسات الدولية والمحلية في دعم أولويات وقضايا الشباب”، في فندق المتحف وذلك ضمن مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة، بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية ” UNDEF “، بمشاركة العديد من ممثلي المؤسسات الدولية والمجتمع المحلي وأعضاء المشروع.

الدكتور نعيم الغلبان “رئيس مجلس إدارة الجمعية” قال :” إن المشروع خاص بتفعيل دور الشباب في المجتمع والبحث عن الأسس والحاجات التي تحتاج إلى دخل”، مبينا أن الشباب الفلسطيني سيكونون أقرب لواقع أفضل ، وأضاف أن الشباب هم مفتاح المعادلة الحقيقية في التنمية وبدونهم لا يمكن للمسار الوطني أن يسير إلى التنمية والتغير الإيجابي.

بدوره تحدث الأستاذ حسام جودة “مدير برنامج التنمية بالإغاثة الإسلامية” أنه لا توجد مؤسسات كافية لدعم قضايا الشباب،مضيفا أنه لا يوجد كم كافي من المؤسسات المجتمعية تقوم على تفعيل الشباب ومساعدتهم على القيام بدورهم ، وتابع قائلا:” نحلم بوجود شباب يستطيع أن يأخذ حقه في العمل”.

من جانبها، أكدت الأستاذة عبير جمعة مديرة مشروع الدعم النفسي في مؤسسة الميرسي كور بأن هناك عدد كبير من الخريجين، ووجود فئة من ذوي الإعاقة أيضا وهم بحاجة إلى اهتمام أكبر”.

وأضافت جمعة أن ميرسي كور عملت على العديد من المشاريع السابقة وانتهت منها برنامج الشباب في الرياضة إضافة إلى برامج الدعم النفسي وبرنامج العمل الالكتروني من خلال شبكة.

اختتمت جمعة حديثها أن شبابنا يطمح أن يحصل على فرصة عمل بعد التخرج ولكن نسبة البطالة عالية والمؤهلات يجب أن تكون إلى جانب الشهادة الجامعية.

وفي ختام المؤتمر تم فتح باب النقاش بين الشباب والمانحين وتم الاستماع إلى أكبر عدد من الشباب وهموهم ووعدوا بحلول إيجابية للمشاكل المتعلقة بالشباب من خلال مشاريع مستقبلية تساعدهم في أداء دورهم في المجتمع.