برنامج مستقبلي ينتهي من تسليم الزي المدرسي لطلاب وطالبات البرنامج الملتحقين في التعليم للعام الدراسي 2017/2018

أنهت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي تنفيذ فعاليات توزيع الزي المدرسي للطلاب الأيتام المستهدفين من خلال مشروع “تعزيز وصول الطلاب الأيتام للتعليم -السنة الثامنة” والذي يعتبر أحد مشاريع برنامج مستقبلي للسنة الثامنة والممول من مجموعة أبراج بإشراف مؤسسة التعاون. حيث استهدف المشروع 1041 طفلـ/ـة من أطفال البرنامج في مختلف المناطق الجغرافية في قطاع غزة. ويهدف المشروع إلى دعم الطلاب الأيتام الملتحقين في المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية لمساعدتهم لمواصلة تعليمهم.

وأكد الدكتور “نعيم الغلبان” رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد على ضرورة العمل على مساندة ودعم فئة الأطفال عامة والأطفال الأيتام خاصة لما لهم من خصوصية. ولحتمية التركيز عليهم وسد أي فجوات من شأنها التأثير على مسار حياتهم الطبيعي، لا سيما وأن نجاحهم وتميزهم هو نجاح للمجتمع الفلسطيني بأكمله.

ومن جانبها ذكرت منسقة المشروع م. نسمة السيد أن المشروع استهدف عدد 1041 طفل وطفلة على الأقل في المرحلتين الأساسية والثانوية. حيث تم رصد احتياجاتهم وتكوين قاعدة بيانات شاملة. ومن ثم تغطية هذه الاحتياجات من خلال المشروع لضمان اكمال الاطفال مسيرتهم التعليمية شأنهم كشأن باقي الأطفال. وتم ذلك من خلال التعاقد مع مجموعة من أفضل الموردين لتسليم المستفيدين الكسوة ممثلة: بالزي المدرسي والحقائب المدرسية والقرطاسية وأخيرا الأحذية. ناهيك عن توفير نظام محكم لمراقبة سير عمليات التوريد، لضمان حصول المستفيدين على خدمة بجودة عالية.

تقول السيدة يسرى حمد والدة عدد من الأطفال المستفيدين من خدمات المشروع: ” جودة الزي والحقائب والقرطاسية كانت ممتازة والمعاملة من قبل الموظفين كانت محترمة جدا، بارك الله فيكم”.

يعتبر هذا المشروع داعما للجانب التعليمي والتربوي الذي كفله برنامج مستقبلي لرعاية الأيتام، اضافة للجوانب الأخرى التي يرعاها البرنامج منذ انطلاقه في عام 2009 والتي سيكفلها للمستفيدين على مدار 22 عام. مؤكدا على ضرورة توفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال توفير فرص التعليم ومقومات الصحة البدنية والنفسية والمهارات التي تدفعهم لأن يكونوا أفراداً منتجين وفاعلين في المجتمع.