برنامج مستقبلي يطلق مشروع تعزيز وصول الطلاّب الأيتام للتعليم – السنة الثامنة

أطلقت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مشروع “تعزيز وصول الطلاب الأيتام للتعليم – السنة الثامنة” وهو أحد مشاريع برنامج مستقبلي، بتمويل من مجموعة أبراج وبإشراف مؤسسة التعاون، ويستهدف المشروع 1043 طفلـ/ـة من أطفال برنامج مستقبلي للأيتام في مختلف المناطق الجغرافية في قطاع غزة. ويهدف إلى دعم الطلاب الأيتام الملتحقين في المرحلة الأساسية والثانوية لمساعدتهم لمواصلة تعليمهم.

وأكد الدكتور “نعيم الغلبان” رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد على أن فئة الأيتام هي أكثر الفئات هشاشة وحاجة للدعم والمساندة.

وأوضح الغلبان إلى أن جمعية الوداد تسعى دوماً للعمل والمساهمة في تمكين الأيتام ومنحهم الفرصة للحصول على الخدمات التعليمية بسلاسة باعتبارها السبيل لتنمية الفرد والنهوض به ليصبح قادرا على بناء الوطن وخدمته.

من جانبها ذكرت منسقة المشروع م. نسمة السيد أن أوّل أنشطة المشروع قد أخذت حيز التنفيذ في الوقت الراهن، وأن الفريق بدأ العمل بتجهيز قاعدة بيانات محدثة تحتوي على جميع بيانات الأطفال والاحتياجات اللازمة لتمكينهم من الوصول إلى خدمات تعليم ذات جودة ومن خلال تزويدهم بالزي المدرسي والقرطاسية اللازمة لذلك.

وبينت السيد أهمية هذه التدخلات التي تنفذها جمعية الوداد منذ أعوام سابقة وبتمويل من مؤسسة التعاون لفئة الأطفال الأيتام خاصة تلك المتعلقة ببرنامج مستقبلي .

ومن الجدير ذكره أن هذا المشروع هو أحد مشاريع برنامج مستقبلي وهو برنامج متكامل انطلق في عام 2009 بعد العدوان على غزة مباشرة. وقد تم تصميمه ليمتد على مدار 22 عاماً لتمكين الأطفال الأيتام في غزّة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال توفير فرص التعليم ومقومات الصحة البدنية والنفسية والمهارات التي تدفعهم لأن يكونوا أفراداً منتجين وفاعلين وقادرين على مواكبة التطور والإبداع في شتى مناحي الحياة.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *