الوداد تشارك في يوم دراسي بعنوان:”قراءة في التقرير السنوي للحالة الإنسانية في قطاع غزة

دعت جمعية “غزي دستك” المؤسسات المانحة والدولية، للاستفادة من تقريرها السنوي، بهدف تطوير خطة وطنية تنموية تشاركية في قطاع غزة توضح الأولويات التنموية والإنسانية في كافة مجالات العمل.
جاء ذلك خلال المؤتمر والذي عقد في قاعة المؤتمرات في جامعة الأقصى بغزة تحت عنوان :”قراءة في التقرير السنوي للحالة الإنسانية في قطاع غزة الصادر عن جمعية غزي دستك GDD”، حيث حمل المؤتمر ثلاث محاور المحور الاقتصادي والمحور الاجتماعي والمحور البيئي.
بدوره عقب الدكتور نعيم الغلبان رئيس مجلس إدارة جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي في حديثه ضمن المحور الاجتماعي على دور المؤسسات الاجتماعية في قطاع غزة في دعم أبناء الشعب الفلسطيني حيث قال أن التغييرات المخيفة والهبوط في جميع مناحي الحياة في قطاع غزة تسببت بحالة من اليأس والقنوط لدى فئة الشباب.
وأوضح الغلبان في تعقيبه أن انهيار البنية الاجتماعية بكل أبعادها تنذر بمستقبل غير سار لدى الشباب، وأن البعد التعليمي المتدني والتدهور في الخدمات الصحية تسببت في حالة من البطالة وتدني الوضع الاقتصادي.
وفي ختام حديثه دعا مؤسسات المجتمع المدني لضرورة الالتفاف لإنقاذ ما بقى من الحياة في غزة، ودعم الشباب وتمكينهم من حياة ومستقبل أفضل يمكن لهم العيش بحرية وكرامة.