الوداد تختتم فعاليات معرض حكايتنا وتكرم الصور الفائزة والمشاركة في المعرض

اختتمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي مساء اليوم معرض حكايتنا والذي سلط الضوء على صور حملت معاناة أهلنا في قطاع غزة.

ضم المعرض 30 مصور ومصورة من كافة مناطق قطاع غزة، واستمر المعرض والذي أقيم في مقر جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي لمدة ثلاثة أيام، وجاء هذا المعرض ضمن أنشطة مشروع توفير بيئة آمنة للشباب نادي الشباب الممول  من UNDEF

 

حيث أكد منسق مشروع نادي الشباب في جمعية الوداد الأستاذ عبد الفتاح شحادة أن الجمعية تسعى للعمل مع الشباب الفلسطيني من أجل رفع الوعي في مجالات مختلفة من ضمنها مجالات حقوق الانسان، ولا سيما الشباب الموهوبين في مجالات مختلفة منها التصوير.

 

من جانبها قالت المشاركة مريم سعدي  أن المعرض يعزز روح الشباب بحديثه عن حقوق الانسان ودعمه للمناطق المهمشة في قطاع غزة  لأنه هدف كل مصور من هذه الصور نقل المعاناة.

 

في ختام أيام معرض حكايتنا تم تنظيم احتفال تكريمي للصور المشاركة والفائزة في المعرض، وذلك من خلال لجنة تقييم ضمت كلا من المصور محمد البابا والمصور محمود الهمص والمصور يوسف الصيفي.

 

الدكتور نعيم الغلبان في كلمته للمشاركين أكد بأن هذا المعرض ينم عن وعي شبابنا في وجود رغبة جميلة لحياة نظيفة، مطالباً المؤسسات الداعمة بضرورة تسليط الضوء على فئة الشباب من خلال تقديم مشاريع داعمة لهم.

 

وفي ختام كلمته قدم الغلبان الشكر لكل من شارك في هذا النشاط داعيا إلى مزيد من الجهد والمثابرة لدى الشباب.

 

في ختام الحفل تم تكريم جميع المشاركين والفائزين في المراتب الثلاثة الأولى في المعرض.